www.FreeArabi.com

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات


 

 عالم الإنترنت والتكنولوجيا

كتب ذات أبعاد ثلاثية

مشاركة : سلمان الفارس / اللاذقية - سوريه

 

قريبا ستصبح بعض الكتب التي نستمتع بقراءتها أكثر تفاعلا معنا.
فقد تمكن باحثون في نيوزيلاندا من تطوير طريقة لعرض صور ثابتة ومتحركة عالية التفاصيل على صفحات الكتب وقصص الأطفال المصورة وأي كتاب يستخدم الرسوم التوضيحية.
ويشاهد القارئ الصور الثلاثية الأبعاد بواسطة جهاز عرض محمول في اليد يراقب الموضع الذي ينظر إليه القارئ.
وبضغطة زر واحدة يغمر جهاز العرض القارئ في عالم افتراضي يمكنه من استكشاف موضوع الكتاب بشكل أعمق.
صور وصفحات
وقام الدكتور مارك بيلينجهورست وزملاؤه في مختبر تقنية واجهة الاستخدام البشرية في نيوزيلندا بتطوير الكتاب ونظام القراءة.
ويشبه جهاز العرض نظارة تمسك باليد يحملها القارئ أمام عينيه أثناء تصفحه للكتاب.
ويوجد بين العدستين جهاز تصوير يحدد المكان الذي ينظر إليه القارئ في الكتاب.
وفي ذات الوقت يقوم برنامج في جهاز كمبيوتر متصل بجهاز القراءة بالبحث عن خصائص مميزة في الصفحة للمساعدة في تحديد ما ينظر إليه القارئ.
في الوقت نفسه، يعمل برنامج على كمبيوتر متصل بالجهاز على البحث في خصائص الصفحة من أجل المساعدة في تحديد ما ينظر إليه القارئ.
ويقول الدكتور بيلينجهورست عندها يقوم جهاز الكمبيوتر بعرض الصور من ذات الزاوية التي ينظر منها القارئ."
ومن بين الاستخدامات الأولى لهذا النظام تحويل بعض مؤلفات الكاتب والرسام جافين بيشوب إلى أعمال فنية متحركة.
وكان "العملاق جيمي جونز" أحد أوائل كتبه التي تعالج بهذه التقنية الجديدة.
وقال الدكتور بيلينجهورست إن تحويل هذا الكتاب إلى قصة بالصور المتحركة شكلت بعض المشكلات الحقيقة لبيشوب.
وقال بيلينجهورست "لم يسبق له التفكير في الهيئة التي يبدو عليها العملاق من الخلف."
تجربة غامرة
كما أعد المختبر تتابعات من الصور التوضيحية التي تغمر القارئ في واقع افتراضي وتساعده على استيعاب كتاب عن علم التشريح البشري.
ففي أحد أجزاء الكتاب قد ينظر القارئ إلى نموذج ثلاثي الأبعاد للقلب البشري.
ويقول بيلينجهورست "يمكنك الحصول على منظور رؤية شامل من بعد أو الدخول داخل القلب لتصبح جزءا من المشهد."
وأضاف "يمكنك بضغطة زر أن تعيش تجربة غامرة في واقع افتراضي. يمكنك السباحة داخله وأن ترى وتحس كما لو كنت كرية دم تتدفق عبر القلب."
وقد تم بالفعل استخدام نظام الرؤية والقراءة الجديد، المسمى الكتاب السحري، في بعض المتاحف والاماكن العامة في نيوزيلندا.
كما افتتحت معارض تستخدم تقنية الكتاب السحري في متحف العلوم في استراليا.
وقال الدكتور بيلينجيرست " سوف تخرج هذه التقنية ببطء إلى العالم."

 

                       

 
 

 

 ا