.

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

سيرة ذاتية
نزار ب. الزين


 


-
- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة السبعين قصة
- ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا
( الكيمياء الإنسانية )
- ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
- عمل روائي طويل واحد تحت عنوان عيلة الأستاذ
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع :


www.freeArabi.com

  مجموعات  نزار ب.  الزين  القصصية

 أوسمة خاصة

-12-

بمناسبة يوم المترجمين العرب

وسام الأديب المغربي محمد فري حول قصة الأطفال : "السحر الأسود" لكاتبها : نزار ب. الزين

للصديق العزيز والأستاذ المبدع نزار بهاء الدين الزين قدرة واضحة على سرد الأحداث، فهو المالك لفن الحكاية بامتياز..
وفي هذا النص يظهر الوجه الآخر للأخ نزار،
والمتمثل في الكتابة السردية الموجهة للطفل،

التفاصيل

قراءة أدبية لرواية " عبد الله " لكاتبها : نزار ب. الزين تقديم : عزام أبو الحمام

   هذه القصة أثرت فيً كثيرا وتركت بصماتها في ذاكرتي وضميري، وأعرف سبب ذلك ، وأعرف أن القاص الأستاذ نزار ب.الزين تعمد إيصال الأثر بشكل نافذ وسريع وتفنن في ذلك من خلال مهارته في السرد الذي يعتمد على رسم الصور أكثر ما يعتمد على الوصف. إن هذه القصة هي من نمط قصص " السهل الممتنع" وهذا قمة الإبداع

التفاصيل