الصيدلية المهاودة

أناهايم/ كاليفورنيا

Discount Pharmacy

1150 N.Harbor Blvd.

Anaheim, Cal 92801

1(714) 520-9085

USA
 

 

الدكتور رياض عبد الكريم

Riad Z. Abdelkarim,M.D.

Diplomat of American Board

of Internal Medicine

1801 W,Romnya Drive

Ste. 305

Anaheim, California 92801

USA

1-714-808-9305

 

 

 

دروس اللغة العربية 

هاتف: 949-916-7553

موبايل: 248-755-1346

فاتنة دياب

Orange County

 California-USA

 عالم الإنترنت والتكنولوجيا

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات




 

عدسات سائلة

 تعد بـدي.في.دي رخيص
عن : الشرق الأوسط للتواصل
Middle-East-OnLine


استخدام عدستين من هذا النوع معا لتشكيل نظام بصري قادر على التكبير والتصغير وبتكاليف أقل لأنظمة متطورة وفعالة.

واشنطن - نجح علماء مختصون في تطوير عدسات جديدة مملوءة بالسائل تغير مركزها وفقا للتيار الكهربائي، مما قد يساهم في توفير أنظمة بصرية رخيصة الثمن للأدوات والأجهزة الإلكترونية كهواتف الكاميرا وأجهزة الفيديو الرقمية "دي في دي".
وأوضح الباحثون أن الأنظمة البصرية التقليدية تغير مركزها من خلال تغيير المسافة بين عدستين صلبتين، وهو ما يتطلب تحريك أجزاءها، في المقابل، تعمل العدسة السائلة الجديدة التي أطلقت عليها شركة فيليبس المصنعة، اسم "فلويدفوكاس"، تحرك السائلين باستخدام التيار لجعل الأجسام أوضح رؤية.
وأشار العلماء إلى أن العدسة الجديدة تتألف من اسطوانة قصيرة مملوءة بنوعين من السوائل ، أحدهما محلول مائي موصل للكهرباء والثاني زيت غير موصل، فلا يمكن للسائلين الامتزاج معا، فيشكلان طبقتين منفصلتين وينكسر الضوء فيهما بصورة مختلفة، موضحين أن الفولتيات المختلفة تغير شكل هذه العدسة التي يبلغ طولها ستة ملليمترات، من الشكل المحدب إلى المقعر.
ولفت الخبراء إلى أن جدران اسطوانة العدسة مغطاة بمادة تسبب ابتعاد المحلول المائي وليس الزيت، وهو ما يسبب ظهور الطبقة الفاصلة بين السائلين على شكل منحنى نحو مركز العدسة، وعند وصل التيار ، تصبح جدران الاسطوانة أقل تنافرا مع الماء، وهو ما يعرف بظاهرة التبليل الكهربائي، فتغير توزيع السائلين في العدسة وتسطح المنحنى وتغير الطول المركزي، كما يمكن للتيار عكس انحناء العدسة من التحدب إلى التقعر.
ونبه الباحثون في مختبرات بحوث شركة فيليبس في ايدينهوفين بهولندا، إلى أن بالإمكان استخدام عدستين من هذا النوع معا لتشكيل نظام بصري قادر على التكبير والتصغير، مشيرين إلى أن بساطة التصميم يعد بتكاليف أقل لأنظمة متطورة وفعالة.
وقال هؤلاء في مجلة نيوساينتست العلمية، أن هذه التقنية تعتمد على التوتر السطحي للسوائل داخل العدسة ، لذا لا يمكن استخدامها لصنع عدسات أكبر يتجاوز قطرها سنتيمتر واحد ، الأمر الذي سيحد من وضوح الصور، لافتين إلى أن العدسات السائلة قد تكون أفضل لأجهزة الفيديو الرقمية "دي في دي" التي تحتاج إلى أنظمة بصرية قادرة على إعادة التركيز أثناء القراءة والكتابة.
وقد عرضت هذه العدسات في معارض فير سيبيت للتكنولوجيا في هانوفر بألمانيا، ويؤكد العلماء أن أول أجهزة تتضمن العدسات السائلة الجديدة ستتوافر في الأسواق بحلول عام 2005. (قدس برس )