عالم الإنترنت والتكنولوجيا

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 
اليابان تطلق أول عملية بث تلفزيوني رقمي


- أطلقت اليابان في الشهر الماضي عملية أول بث رقمي، في ثلاث مدن رئيسية، في محاولة تأمل منها الحكومة اليابانية أن تنشط الاقتصاد المتباطئ، بفضل ما سيتأتى عن هذه الصناعة، من التلفزيونات المتطورة والخدمات المرتبطة بها.
وتعكس هذه الخطوة إصرار اليابان على جعل البث الرقمي، الذي يوصل صورة مشرقة أشبه بنوعية الصور السينمائية إلى شاشات التلفزيونات، مستوى مطلوبا لدى كافة طبقات المجتمع الياباني، بحيث تعهدت الحكومة اليابانية أن تجعله متوفرا لكل اليابانيين في حلول العام 2006.
وقال رئيس الحكومة اليابانية جونيشيرو كيوزومي الذي بدأ العد التنازلي لإطلاق عملية البث الرقمي في حفل لعدد من المحطات اليابانية الاثنين "بمناسبة مرور 50 عاما على بدء البث التلفزيوني التماثلي في عام 1953، أؤمن أننا على أعتاب لحظة تاريخية بتطور التلفزيون خطوة أخرى للأمام."
وختم كويوزومي "تهانينا."
وبحسب خبراء هذه الصناعة فإن البث الرقمي حاليا، سيصل ثلاث مدن رئيسية يابانية، مع قاعدة زبائن تقدر بـ 12 مليون منزل، رغم أن معدل المشاهدين الحقيقية قد تبلغ 300 ألف شخص كأدنى معدل، بحسب وكالة الأسوشيتد برس.
وكانت الحكومة اليابانية قد استثمرت مبلغ 1.6 مليار دولار للمساعدة في بدء العمل بهذا النظام، فيما أملت أن ينتعش الاقتصاد ليُدخل 1.8 تريليون دولار في العقد المقبل بفضل تهافت الناس على شراء التلفزيونات الرقمية والمعدات المتطورة التي تحتاج لها هذه الصناعة، وازدهار نوع جديد من الخدمات والصيانة التي يتطلبها هذا النظام.
وتوفر الإشارات الرقمية وصول كميات أكبر من المعلومات، وبمستوى صور مشابه للسينما بالإضافة إلى إيصال المئات من القنوات للمتلقي.
ومن ميزات البث الرقمي أيضا هو امكانية مشاركة المتفرج باستطلاعات وبرامج ثقافية ومسوح ، بالرغم من أن هذا البرامج تحتاج في الوقت الراهن للتطوير في اليابان.
هذا وكانت الولايات المتحدة قد بدأت البث الرقمي الأرضي عام 1998، كذلك دول أخرى .