www.FreeArabi.com

عالم الإنترنت والتكنولوجيا

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 الحمض النووي قاعدة لأول كومبيوتر بيولوجي

 توصل علماء الأحياء وخبراء الكمبيوتر إلى بداية عملية لصنع أول كومبيوتر في تاريخ البشرية يستخدم الحمض الوراثي للانسان.
وتتزايد الرغبة لدى الكثير من الخبراء لابتكار هذا النوع من الكومبيوتر الذي يعد الخطوة الأولى في عالم الكومبيوترات البيولوجية التي تمثل المستقبل الفعلي لعلوم الكومبيوتر.
وصرح عالم الكومبيوتر ميلان ستروجانوفيتش بأن هذا الكومبيوتر مجرد بداية للكومبيوترات البيولوجية، حيث يعمل هذا النوع من الكومبيوتر ببطء شديد، ولا يقلق صانعيه هذا البطء. وتوقع ان تزداد سرعته في صورة كبيرة، نظراً الى امكاناته المذهلة ، حيث تعمل وكالة الفضاء الأمريكية( ناسا) على تطوير الأبحاث في هذا المجال.
ويعتبر الحمض الوراثي الموجود في الإنسان كومبيوترا ضخماً جداً، فهو يحمل كل المعلومات التي تستخدم في تكوين كل خلية في جسم الانسان، إضافة الى ذلك، يتضمن الحمض الوراثي المعلومات عن تفاصيل عمل كل عضو في الجسد.
ويقدر الخبراء ان الحمض الوراثي الواحد للانسان يساوي عشرات الآف من أجهزة الكومبيوتر الخارقة، والموجودة في بضعة مراكز قليلة على وجه الارض.
وما يجذب العلماء ان كل تلك الكميات المذهلة من المعلومات "مكتوبة" بطريقة سهلة نسبياً. فالحمض الوراثي يشبه سلم لولبي الشكل، ويضم مليارات الدرجات. ويتألف هذا السلم من نوعين من الدرجات، حيث يتعاقب نوعان منها: أسود وأبيض.
ومقارنة بالكومبيوتر فإنه يعمل على تكرار لرقمين فقط: صفر وواحد. ولعلها مفارقة لافتة ان كومبيوتر الطبيعة وذاك الذي يصنعه الانسان، يعملان انطلاقاً من القاعدة ذاتها، وذلك حسب ما وصفه ليونارد ايدلمان الذي وضع أول تصميم لكومبيوتر يعمل بواسطة الحمض الوراثي للانسان عام 1994 .