أدب 2

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

*****
سيرة ذاتية
نزار ب. الزين

 

- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة و أربعين قصة و أقصوصة
- عشرة أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا ( الكيمياء الإنسانية )
- ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
- عمل روائي طويل واحد تحت عنوان عيلة الأستاذ

- إحدى عشر حكاية للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمعلم في دمشق و ريفها لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع :

www.freearabi.com

مجموعة"ولادة مجرة" القصصية

  نزار ب.  الزين

إنسحاب

أقصوصة

نزار ب. الزين*

 

   تقدم ممثل مملكة الأرانب  البرية بشكوى عاجلة إلى مجلس أمن الغابة ، التابع لهيئة الأصناف الحيوانية المتحدة ، يقول فيه أن الثعالب تكررت اعتداءاتها على حدود المملكة رغم المعاهدات المعقودة بين الطرفين ، و قد تمادت الثعالب في اعتداءاتها اليومية و افتراسها أعدادا كبيرة من الأرانب البرية و خاصة منها (الخرانق)* ، و إضافة إلى ذلك فإن جشعها لا حدود له ، فهي تقتطع كل يوم رقعة جديدة من أرض مملكة الأرانب البرية ، مختارة أخصبها و أكثرها ماء و ثمارا ، لتضمها إلى أرضها المغتصبة ، مستخدمة  حججا واهية غير مقبولة منطقيا ، مدعية أن هذه الأراضي كانت تملكها  قبل مئات السنين ؛ و أضاف ممثل مملكة الأرانب البرية قائلا : " إنني باسم مملكة الأرانب البرية ، أطالب مجلس أمن الغابة  بايقاف هذا العدوان السافر فورا و بدون شروط . "

*****

عقد مجلس أمن الغابة ، جلسته برئاسة الدب القطبي ،

 ثم استمرت المداولات ما يزيد عن الشهر ،

 ثم طرح قرار صاغه كل من مندوبَي دولة الصقور و دولة الديكة ، يقضي بارسال قوة حماية لحدود مملكة الأرانب البرية ، فتمت الموافقة بالأغلبية و امتناع  الباندا و الكونغارو عن التصويت ، إلا أن النسر استخدم حق النقض لتعطيل القرار .

هنا استبد الغضب بمندوب مملكة الأرانب البرية ، متهما كلاً من النسر و الأسد و الكنغارو ، بالإنحياز السافر لصالح دولة الثعالب ،

 ثم أعلن انسحابه من مجلس أمن الغابة  و هيئة الأصناف الحيوانية المتحدة معا ، و أكد  أن مملكة  الأرانب البرية سوف تعتمد على قدراتها الذاتية مستخدمة حق الدفاع عن النفس .

و في حديث متلفز ، قال مندوب مملكة الأرانب البرية  : " أن عالم الغابة تهيمن عليه اليوم النسور و الصقور و تجر وراءها الأسود و النمور "  و أضاف : " حتى إخوتنا الأرانب المدجنة و قفت متفرجة تجاه محنتنا ؛ و لذا قررنا الإنسحاب أيضا من جامعة الممالك الأرنبية ."

و بأعلى صوته أضاف : " سنبني مزيدا من الأنفاق و سنعمقها أكثر في باطن الأرض  ، و سنضاعف من تكاثرنا ، و سندرب كل فرد فينا على المقاومة ، و من ضعفنا سوف نستمد القوة لمجابهة شراسة أعدائنا من الثعالب و النسور و الصقور "

 

------------------

* نزار بهاء الدين الزين

   سوري مغترب

   عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

   عضو الجمعية الدولية للمترجمين و اللغويين العرب ArabWata

الموقع :  www.FreeArabi.com

البريد  :  nizar_zain@yahoo.com

----------------------------

*(خرانق) و مفردها خرنق : الأرنب قبيل البلوغ

إنسحاب

أقصوصة

نزار ب. الزين

أوسمة و تعليقات

 

-1-

الاستاذ الكبير نزار...
اتراها يمكنها الارانب...اقصد الخرنقات من مواجهة النظام التناسلي الجديد..عفوا النظام العالمي الجديد الذي تتبناه ورثة(مغتصبي) ارض الهنود الحمر..ومن ثم..اتباع السامري..صاحب العجل...والصمود امام هذا التيار الذي بدا يعتمد الاستنساخ والتكنولوجيا الحديثة في صناعة جيوشها..حيواناتها..وتحاول توزيع العلف المخزون منذ سنوات طويلة على بعض الخيول التي يفتخر بها البعض بانها اصيلة..والتي هي في الاصل من عمومة الارانب..وكذلك على الديكة التي لاارى الا انها وراء كل هذا الشرخ في الغابة القريبة من الاحداث الدامية لانها تكيل بمكيالين..فهي تضاجع الدجاجات التي اهدت اليها اتباع العجل..وتكحل عيناها من خيرات الخيول الاصيلة..والنتيجة النهائية ان الارانب فقط عليها ان تدفع الثمن..ومن المفارقات الابدية القدرية ان نجد دائما من يحيد ولايريد ان يشارك الوليمة..لكن الاسد..والدب القطبي والعجل..لها دائما الخيار وبها تنتهي حتى خاتمة المسلسلات الحيوانية.
ولااعلم اذا كان سياتي يوم وتعرف الخيول الاصيلة معنى الاصالة ام انها ستظل واهمة باصالتها وهي ليست الا خيول تعيش على الرهانات..ولايهم ان تراهن باصحابها ام بغيرها.
واريد ان اسجل موقفا هنا..فانا اريد الانضمام الى الارانب البرية..واعلن انسحابي من هيئة الامم اللاانسانية الغبية.. وجامعة الدول المتخاذلة الجبانة.. واتبرع بكلمتاتي من اجل تحريض النسور والصقور والثعالب والارانب البرية لتكون عونا لهم على اعدائهم.
استاذي الكبير...ما اروع الحرف عندما يكون من محترف..
تقديري واحترامي
جوتيار تمر العراق/ الموصل

الواحة

الرد

أخي جوتيار

تحليل ناضج و فكر و طني كاره للإنحياز و التواطؤ

شكرا لافتتاحك النقاش حول النص

و دمت متألقا

نزار ب. الزين

-2-

أخي الكبير صاحب الجبين العالي نزار

 والله لقد وضعت كل النقاط على الحروف بطريقة تذكرني بكليلة ودمنة ، المهم اخي نزار انا لا اغضب من الارانب ولكن اغضب من هؤلاء الذين آثروا ان يتأرنبوا طواعية ومجانا ، المشكلة في المتأرنبين انهم يحسبون انفسهم نمورا، شكرا لهذا الطرح الجميل الذي يلامس الواقع

 عدنان زغموت فلسطين

دنيا الوطن

الرد

أخي الكريم عدنان

هناك مثل شعبي " يا فرعون من فرعنك ؟ " و الجواب طبعا أن من حوله من الوصوليين و المنتفعين المطبلين منهم و المزمرين ، هم من فرعنه ..

و كما تفضلت ، هم يحسبون أن أنفسهم نسورا و حقيقتهم أنهم أرانب مدجنين .

شكرا لحضورك و مشاركتك في نقاش النص .

نزار ب. الزين

-3-

الاستاذ نزارالزين
نصك واقع اصبح يراودنا كما الاحلام تراود الاطفال اصبحنا نعيش زمن الانسحاب
انه واقع مر لكن هكذا اصبحت الحياة تسير بنا لاننا لم نزل خاضعين لحكام لايعرفون غير التخاذل
مودتي ومحبتي
العذراء - فلسطين

الواحة

الرد

أختي العذراء

صدقت ، هم لا يعرفون غير التخاذل و الكذب على شعوبهم

شكرا لمشاركتك

تقديري و احترامي

نزار ب. الزين

-4-

أشكرك أستاذي القدير .. نزار ب .الزين ...
نشكرك على كل ما تقدمه لنا من أعمال وقصص جميلة هادفة ..

بالنسبة لمملكة الأرانب فلن تستفيد من شكواها شيئاً فمجلس أمن الغابة
ليس له قيمة ولن يقدم أي حلول لها طالما أصبحت ثعالب وصقور الغابة هي
المهيمنة , وسوف تستمر في اغتصاب مملكة الأرانب دون حساب أو عقاب
ولن يوقفها شيئ .. فنقول لمملكة الأرانب ..
فلتستمري في المقاومة والبناء والتكاثر .. فمن الضعف تستمدين القوة ..
أشكرك أستاذي القدير نزار على كافة جهودك المبذولة ..سلمت أناملك ..
كل الشكر لك والتقدير أستاذي ..
ودمت سالماً ومن تحب ...

سولاف أحمد اليمن

بوابة اليمن

الرد

أختي الفاضلة سولاف أحمد

شكرا لمشاركتك في نقاش الأقصوصة

و ألف شكر لثنائك الدافئ

مودتي و احترامي

نزار ب. الزين

-5-

سيدي وأستاذي الفاضل
اختلفت التسميات و المغزى واحد ,,, و يبقى بنو البشر أشد جرحاَ وإيلاماَ
دمت متألقا كعادتك

دلال كامل - فلسطين

الرد

الأخت العزيزة دلال
شكرا لمشاركتك و لثنائك
دمت بخير
نزار ب. الزين

-6-

" سنبني مزيدا من الأنفاق و سنعمقها أكثر في باطن الأرض ، و سنضاعف من تكاثرنا ، و سندرب كل فرد فينا على المقاومة ، و من ضعفنا سوف نستمد القوة لمجابهة شراسة أعدائنا من الثعالب و النسور و الصقور ."

تحياتي وتقديري لحرفك أخي الفاضل / نزار الزين
ولكن لي بعض التساؤلات والإستفسارات لإخواننا الأرانب
ـ هل بناء المزيد من الأنفاق سيكون من أجل الإختباء ودفن النفس قبل الرأس في الرمال ؟
ـ وعلى أي أساس سوف يكون النفق ؟!
فإن كان من أجل التناسل وتربية النشأ فلا عجب .
أما إن كان لتدريبهم على المقاومة ، فمقاومة ديدان الأرض تختلف عن شراسة ذئب يعوي يطلب الطعام من طيب ولذيذ لحم الخرنقات .
ومن قال لكم أن الذئب لن يغير منهج حياته لكي يصل إليكم في العمق ، فيبيدكم عن بكرة أبيكم ووتتوارث أجياله أنفاقكم ويعتبرونها تراثا لهم .
فأساس العمق لا يأتي إلا بأصالة حر دمائكم في حرب لا تبقي منكم إلا من يصلح لإعادة البناء بعد تدمير وفناء الأعداء .
فهذا ما سيذكره لكم أبناؤكم عبر التاريخ .
وشكرا لحقيقة الواقع ؛ مع صدق الرمزية بإقصوصتك رائع الواقعية .

عبلة محمد زقزوق فلسطين

الواحة

الرد

ولكن لي بعض التساؤلات والإستفسارات لإخواننا الأرانب
ـ هل بناء المزيد من الأنفاق سيكون من أجل الإختباء ودفن النفس قبل الرأس في الرمال ؟
ج -تستخدم الأنفاق للإختباء و مباغتة العدو ، و يقوم المقاومون حاليا بتعميقها للإبتعاد عن خطر القنابل الضخمة
ـ وعلى أي أساس سوف يكون النفق ؟!
ج - و يكون للنفق عدة مداخل و مخارج لتضليل العدو؛ و قد اشتهر الفيتناميون بحفر الأنفاق الدفاعية الهجومية إبان حربهم مع الأمريكيين . 
-
فإن كان من أجل التناسل وتربية النشء فلا عجب .
ج_ و تستخدم أيضا لغرض التناسل  .
وشكرا لحقيقة الواقع ؛ مع صدق الرمزية بإقصوصتك الواقعية .
شكرا لحضورك أختي عبلة ، و مشاركتك في مناقشة الأقصوصة
ولثنائك العاطر
مودتي
نزار ب. الزين

-7-

[و بأعلى صوته أضاف : " سنبني مزيدا من الأنفاق و سنعمقها أكثر في باطن الأرض ، و سنضاعف من تكاثرنا ، و سندرب كل فرد فينا على المقاومة ، و من ضعفنا سوف نستمد القوة لمجابهة شراسة أعدائنا من الثعالب و النسور و الصقور

نزار ب. الزين ]


لو فكر كل المستضعفين بهذه الطريقة
لتجاوزوا عقدة الإحساس بالضعف
وكذلك عقدة التخاذل
ولكسروا شوكة النسور ومن يحالفـــها
وأحيي الأخ نزار على انزياحه إلى أسلوب ابن المقفع في
بعض نصوصه الأخيرة
محمـــد فــــري المغرب

من المحيط إلى الخليج

الرد

صدقت يا أخي محمد في استنتاجك
شكرا لحضورك و لتحيتك العطرة
مودتي و تقديري
نزار ب. الزين

 

-8-

اميل الى تأييد رأي العزيز محمد فري حول استفادة هذا النص من "كليلة ودمنة".
وهي استفادة طيبة على اية حال.
وعندي ملاجظة اخرى للاستاذ نزار الزين
فالتركيز هنا واضح جدا.
وملاحظة اخرى:
لسنا ارانب.
العالم كله ارانب الا نحن.
ألسنا الامة الوحيدة التي تقف ضد الجبروت الامريكي ؟!
مصطفى مراد فلسطين

من المحيط إلى الخليج
الرد
الأخ العزيز مصطفى مراد
لسنا - كشعوب - أرانب بالتأكيد ، إنه مجرد تشبيه ، و لكن حتى أرانب الأقصوصة قررت أن تتجاوز ضعفها و أن تنسحب من مجالس الإنحياز ، متحدية ثعالب الغابة و ذئابها و صقورها و نسورها ، و أن تشحذ كل إمكانياتها من أجل المقاومة
شكرا لمشاركتك في النقاش
مودتي
نزار ب. الزين

-9-

أستاذ نزار....
قصتك الجميلة اعادتني الى الأجواء الساحرة لكليلة ودمنة.....

الى حكايات ساهمت في تشكيل خيالنا...وتكوين قيمنا.
دمت ودام تألقك.
عطية صالح الأوجلي - ليبيا
من المحيط إلى الخليج

الرد

أخي الأستاذ عطية
شكرا لمشاركتك و تعقيبك اللطيف و إطرائك الدافئ
مودتي
نزار ب. الزين

-10-

عزيزي نزار .....

 تماثلك شيق و راق ... دليل حب للوطن و المواطن الذي تقضم اراضيه صباح مساء و نحن عنه غافلون ... دمت مبدعا ايها السامق...

عبد الرحيم الحمصي سوريه

دنيا الوطن

الرد

صدقت يا أخي عبد الرحيم ،

جشعهم لا نهاية له  و تخاذلنا لا مثيل له ؛

شكرا لمشاركتك و ثنائك اللطيف .

دمت متألقا.

نزار ب. الزين

-11-

سيظل الإسقاط على ألسنة الطير والحيوان سحره في القص ليس لأسباب سياسية كالتي كانت في الماضي بل لأسباب فنية تنقذ العمل الفني من المباشرة وهذا ما فعله المبدع الكبير نزار الزين وأعجبني وعيه الشديد وفهمه العميق لخصائص الحيوانات وطباعها ونجح في اسقاطها والتماهي بها مع خصائص وطباع الدول والشعوب التي تشبهها ، مما يجعل المتلقي يقارب بين هذه الحيوانات وبين هذه الدول ويوازن ويقارب بين هذا وذاك وبين ما يحدث الآن - شكرا لكاتبنا الكبير ومزيدا من الألق الإبداعي الجميل

مجدي محمود جعفر مصر

الواحة

الرد

أخي الفاضل مجدي

تحليلك للنص في محله و شهادتك وسام أعتز به

فشكرا لك

مودتي الخالصة

نزار ب. الزين

-12-

عذراًً مروري عليكم مرة أولى  =

 ما قد قرأت يصح -الحق- معلولا

شكرٌ كبير لأستاذي الذي كتبت =

 يداه هذا، وصح القول مدلولا

لله ردك كم من أرنب لعبت   = 

 به الثعالب، أمسى الآن مأكولا

أيغفر الخرْنق الآتي لنا زمناً   =   

عشناه في ذلة كالعبد مغلولا

على العموم لكم شكري أسجله  =

 في القلب ثم لعين هاك منقولا

على سالم الصالحي - اليمن

الواحة

الرد

أخي الشاعر الحبيب  علي الصالحي

أبياتك غمرتني بمشاعر الفخر و شهادتك وسام أعتز به

دمت و دام إبداعك

نزار ب. الزين

-13-

عالم الحيوان .. والغاب .. علم مثالى .. إذا ماقورن بهمجية .. عالم لايحفظ
الكرامات .... نعم هم كما جاء بالسرد المتلطف المراعى لمشاعرهم حين أورد
أوصافهم كما وردت ... أما الصامدون ... نقف لهم إجلالا .. وتقديرا

طيبة محمد الشريف الادريسي المغرب

أزاهير

الرد

صدقت يا أختي طيبة
فالهمجية التي نراها هذه الأيام لا مثيل لها في عالم الحيوان
و أنا أقف معك إجلالا لكل الصامدين
مودتي و احترامي
نزار ب. الزين